الرئيسية من نحن ؟ كلمة المديــر
كلمة المديــر صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

تنحو البلاد اليوم منحى متسارعا ومركزا تجاه " المجتمعية التكوينية " التي نادت بها وزارة التكوين والتعليم المهنيين في جميع مبادراتها الرامية الى توليد سياسات التحصيل التكويني كثقافة وممارسة ، وشعور اجتماعي بأهميتها ، ولعل معهد سيراكون في أتون هذه المساعي المكثفة ، يقف على أرضية تعي حجم التصور العام والشامل لما يجب أن تكون عليه المعالجة العلمية لواقع التكوين .. فمسار انجازاتنا كمعهد طيلة السنوات التي مضت هو محصلة لمدى التساوق والتناغم مع الرؤية العصرية لما يحدث في عالم التكوين في أنحاء المعمورة قاطبة . 


وبدخولنا لعقود الشراكة والتبادل العلمي مع مؤسسات تعليمية وتدريبية وتكوينية ، نجزم يقينا أن الحرص الذي كان يؤسس لنجاح رؤيتنا وصوابها تم تثمينه من خلال اعتمادنا كشركاء فاعلين في التبادل والتعاون والتمثيل المتبادل مع مؤسسات لها حضورها الهام في عالم التكوين والتدريب ، وباستمرارية معهد سيراكون في الإفادة والتطبيق الموضوعي للتشريعات والقوانين المتعلقة بالتكوين وشهاداته العلمية والوظيفية ، نكون في مقام التحول والانعطاف نحو المحافظة على المنجز الهام من التأطير واختيار آليات ضمان التطوير لفلسفتنا المعتمدة في إطار التكوين والتعليم المهنيين .

وكما عودكم المعهد بنشريته الإعلامية في كل موسم تسجيلي ، هاهو اليوم وعطفا على النشريات السابقة يفتح لكم أبوابه على المزيد من الآفاق والمستجدات البيداغوجية ورصد الحركة التكوينية لطلابه ومريديه من شتى الأعمار والمستويات.

 
 
مدير المعهد
 
جميع حقوق النشر والنسخ محفوظة © 2018 معهد سيراكون .
معهد سيراكون سفيركم الى عالم النجــــــــــــــاح .